دليل طبيب مصر

طبيب مصر

مقالات طبيب مصر

مرض القلب التاجى - وطرق علاجه ؟

مرض القلب التاجى - وطرق علاجه ؟

مرض القلب التاجي هو تضيق يحدث لأوعية القلب التاجية ويؤثر على عضلة القلب فلا تتزود بالشكل الكافي من الدم والأكسجين ، ويكون نتيجة تصلب الأوعية التاجية ، والتغذية الخاطئة والتدخين وشرب الكحول والضغط النفسي وقلة الحركة هي الأسباب الرئيسية لأمراض القلب التاجية ، وتظهر أعراض المرض التي قد تكون واضحة أو غير واضحة حسب موقع تواجد التراكمات العصيدية وحجمها ، ويكون النفس القصير والألم والشعور بالضيق في مستوى الصدر

مرض القلب التاجي هو تضيق يحدث لأوعية القلب التاجية ويؤثر على عضلة القلب فلا تتزود بالشكل الكافي من الدم والأكسجين ، ويكون نتيجة تصلب الأوعية التاجية ، والتغذية الخاطئة والتدخين وشرب الكحول والضغط النفسي وقلة الحركة هي الأسباب الرئيسية لأمراض القلب التاجية ، وتظهر أعراض المرض التي قد تكون واضحة أو غير واضحة حسب موقع تواجد التراكمات العصيدية وحجمها ، ويكون النفس القصير والألم والشعور بالضيق في مستوى الصدر مؤشرات على أمراض القلب التاجية وهنا ترتفع احتمالية تعرض الشخص المريض لاضطرابات نبض القلب والقصور القلبي إلى غاية السكة القلبية والموت الفجائي للقلب.

طرق علاج مرض القلب التاجى :-

 

الأمراض التاجية يتم كشفها من طرف جراحي القلب وأخصائيين طب القلب في الغالب بواسطة الموجات فوق الصوتية أو الرنين المغناطيسي ، والتي تشخص بوضوح الأجزاء التي لم تعد تؤدي وظيفتها من عضلة القلب ، وإذا كان المرض في مرحلته الأولى فإن إزالة عوامل الخطر مثل التدخين وقلة الحركة والسمنة والتغذية السيئة يمكنها أن تساهم في إيقاف تفاقم المرض، وايضا الادوية فى مرحاة المرض الاولى يمكن أن تساعد على تحسين أداء القلب ، اما اذا تفاقم المرض  بشكل متقدم فإنه على الأرجح لم تعد الإجراءات الوقائية السابق ذكرها تكفي ، وهنا يتم العلاج عن طريق قسطرة البالون والدعامة الوعائية ، حيث يتم أولا توسيع وتمديد مكان التضيق وبعد ذلك توضع دعامة وعائية (عبارة عن دعامة مكونة من شبكة معدنية على شكل أنبوبة) لتثبيت مكان القسطرة والمحافظة عليه مفتوحا ، وعملية زرع الدعامة الوعائية لا تخلو من المخاطر. فقد تحدث الدعامة مضاعفات تكون في الغالب على شكل خثرات دموية أو ندوب داخلية أو التهابات ، لذلك يتم عمل الدعامة   فقط إذا كانت الشرايين التاجية تعاني من تضيق واحد أو تضيقات أخرى قليلة.
إذا كانت الأوعية التاجية مصابة بالتراكمات العصيدية فخبير جراحة القلب قد يقترح الجراحة الالتفافية والتي تتميز بقلة مضاعفاتها،والجراحة الالتفافية أن تحسن تزود عضلة القلب بالدم والأكسجين ولمدة طويلة، والجراحة الالتفافية تكون خيارا علاجيا إذا كان المريض مهددا بخطر السكتة القلبية ، أو إذا كانت الشرايين القلبية الثلاثة بوادر التصلب العصيدي أو إذا كان الفرع الأساسي للشريان القلبي الأيسر منسد.
Sep 18 2017