دليل طبيب مصر

طبيب مصر

مقالات طبيب مصر

انقطاع تنفس الطفل أثناء البكاء

انقطاع تنفس الطفل أثناء البكاء

نوبات حبس التنفس لدى الاطفال الرضع وحديثى الولاده :-  حادث عرضي مفاجئ، تبدأ عند ينفجر الطفل بالبكاء الحاد الناتج عن حالة غضب، حنق، ألم حاد أو خوف شديد يؤدي إلى انحباس النفس (apnea) وذلك لفترة وجيزة وموقتة عند الطفل، وصولاً إلى حالة الغشيان (syncope). هذه التشنجات تعد السبب الأكثر شيوعاً للغشيان عند الأطفال والرضع من ستة أشهر الي 18 شهر وممكن يصل الى ثلاث سنوات، ونادراً ما تحصل بعد 5 أو 6 سنوات؛ وهي ليست نادرة الحدوث نسبة 4 الى 5 %

 

نوبات حبس التنفس لدى الاطفال الرضع وحديثى الولاده :- 

حادث عرضي مفاجئ، تبدأ عند ينفجر الطفل بالبكاء الحاد الناتج عن حالة غضب، حنق، ألم حاد أو خوف شديد يؤدي إلى انحباس النفس (apnea) وذلك لفترة وجيزة وموقتة عند الطفل، وصولاً إلى حالة الغشيان (syncope).

هذه التشنجات تعد السبب الأكثر شيوعاً للغشيان عند الأطفال والرضع من ستة أشهر الي 18 شهر وممكن يصل الى ثلاث سنوات، ونادراً ما تحصل بعد 5 أو 6 سنوات؛ وهي ليست نادرة الحدوث نسبياً إذ تتعرض لها نسبة مهمة من الأطفال (4 إلى 5 %).

يمكن لهذه الظاهرة أن تأخذ أحد الشكلين الازرق او الشاحب (الباهت):-

1. الأول يتمثل بالشكل الأزرق الخانق، ويشمل ثلثي الحالات. تبدأ علاماتها لحظة مشاكسة الطفل، لحاجة ما يريد الحصول عليها معانداً، أو عند التمنع عن تحقيق رغبة له ويبدأ بالبكاء فجأة، يزعق ويخبط برجليه غضباً، ليعاود التنفس بشكل بطيء، يبقى خلالها الفم مفتوحاً مع عدم صدور أي صوت منه. ثم يبدأ الطفل بمرحلة الازرقاق (Cyanosis) الذي يتزايد مؤدياً، إلى حالة انقطاع النفس الموقت،إنه الإغماء في حد ذاته، أما إذا تواصل حبس النفس الموقت فإن الأهل يشهدون حالة غشيان خانقة والطفل حينئذ فاقد الوعي،وعضلات جسمه مرتخية مع ارتداد عيونه إلى الوراء، فهو في حالة هامدة، شاحب اللون ومنقطع النفس لفترة تدوم ثواني معدودة، يعاود الطفل بعدها التنفس ليصبح واعياً. نشير هنا إلى أنه يسجل في بعض الحالات مثل احتباس التنفس لفترة أطول ما يؤدي إلى ظهور حركات ارتجاجية في الجسم، وفي النهاية تحصل الاستفاقة من النوبة سريعاً، من دون أي علاج الا علاج العوامل المساعدة علي ظهور الحالة كنقص الكالسيوم والحديد ولا أي أثر يذكر على وضع الطفل الصحي ووعيه فيما بعد.

2. الشكل الثاني والذي يؤدي إلى اللون الشاحب pallor الناتج عن الاحتباس الدموي (Ischemia): يحدث هذا دائماً في حالات الشعور بالخيبة (Frustration) ويتميز بعدم وجود صرخة بكاء silent cry، كما يأتي تحت تأثير حادث مؤثر ليصبح الطفل فجأة شاحب اللون، فاقداً للوعي، وهي حالة غشيان ناتج عن توقف خفقان القلب للحظات نتيجة لاستثارة العصب الحائر vagal stimulation . هذه النوبة الاخطر والتي تستدعي مزيدا من الانتباه والفحوصات لانها ممكن تشتبه مع حالات عدم انتظام نبضات القلب prolongrd q-t syndrome وفيها لابد ان الاباء يتعلموا انعشاء القلبي الرئوي البسيط لمواجهة نوبات توقف القلب في حالة نوبة حبس النفس المصحوبة بالشحوب وفي الحالة دي ممكن استعمال بعض الادوية كالاتروبين تحت اشراف الطبيب.

العلاج أثناء نوبات حبس النفس:-

إن هذه النوبات لا تسبب أية أضرار، و تتوقف دائماً بشكل تلقائي، ولأنه من الصعب تقدير طول النوبة الواحدة بدقة؛ لذا يمكنك مراقبة مدة بعض النوبات باستخدام ساعة مزودة بمؤشر ثوان، اجعلي الطفل يرقد ممتداً على الأرض بدلا أن تمسكيه واقفا؛ وذلك لزيادة تدفق الدم إلى المخ حيث أن هذا الوضع قد يمنع حدوث ارتجاف في العضلات.

العلاج بعد انتهاء نوبة حبس النفس:-

احضني الطفل لفترة قصيرة، ثم اتركيه وانصرفي إلى شؤونك الخاصة، إن أفضل موقف يجب اتخاذه في مثل هذه الحالة هو الاطمئنان وعدم القلق، أما إذا تملكك الخوف فلا تجعلي الطفل يشعر بذلك، وإذا كانت قد انتابت الطفل هذه النوبة جراء الغضب بسبب تصميمه على تنفيذ مطلبه، فلا تستسلمي له بعد حدوث النوبة.

منع حدوث نوبات حبس النفس: إن غالبية النوبات التي تحدث نتيجة سقوط الطفل أو خوفه المفاجئ، أو تلك التي تحدث فجأة عند غضبه، لا يمكن منعها، لكن يمكن تحويل انتباه بعض الأطفال عن حبس النفس إذا تدخلت قبل أن يزرق الطفل.

أما إذا كانت هذه النوبات تحدث له يوميا؛ فمن المحتمل أن يكون قد تعلّم افتعالها بنفسه، وهذا قد يحدث عندما يهرع الوالدان إلى الطفل ويلتقطانه كلما بكى أو عندما ينفذان له ما يشاء بعد انتهاء النوبة؛ لذا فإن تجنّب مثل هذه التصرفات سوف يقلل من معدل حدوث النوبات المفتعلة .

Sep 11 2017