دليل طبيب مصر

طبيب مصر

مقالات طبيب مصر

أنواع جراحات او عمليات التجميل - وشفط الدهون

أنواع جراحات او عمليات التجميل - وشفط الدهون

الجراحة الترميمية : ويقصد بها إعادة الأعضاء الخارجية لجسم الإنسان إلى وضعها الطبيعي من الناحية الوظيفية والشكلية بصورة تقريبية مثل التشوهات الخلقية - الجراحة التجميلية :وهذا النوع يعرف به التخصص بصورة عامة حيث كان يعتقد أنه يركز على الجانب الشكلي فقط ، ولكنه يأخذ الجانب العضوي أيضاً ومثال على ذلك الجراحات التجميلية للبطن عند النساء بعد الحمل المتكرر

 

 

أنواع عمليات التجميل :

الجراحة الترميمية : ويقصد بها إعادة الأعضاء الخارجية لجسم الإنسان إلى وضعها الطبيعي من الناحية الوظيفية والشكلية بصورة تقريبية مثل التشوهات الخلقية كفتحة الشفة العليا أو زيادة أو نقصان الأصابع، وإعادة بعض الأعضاء بعد عمليات جراحية استئصالية مثل: محاولة تشكيل الثدي بعد استئصاله إثر مرض السرطان .

كما يعتني هذا النوع من جراحات التجميل بكل التشوهات الناتجة عن حوادث المرور أو الحروق.. الخ.

الجراحة التجميلية :وهذا النوع يعرف به التخصص بصورة عامة حيث كان يعتقد أنه يركز على الجانب الشكلي فقط ، ولكنه يأخذ الجانب العضوي أيضاً ومثال على ذلك الجراحات التجميلية للبطن عند النساء بعد الحمل المتكرر ، حيث نلاحظ الترهل الذي يصحبه ارتخاء عضلي يؤدي إلى انحناء الجسم إلى الأمام وبالتالي وجود مشاكل بالظهر إلى جانب مشاكل بالتنفس ، إضافة إلى الاحباطات النفسية، لذلك فإن هذا النوع من الجراحة لا يعد جراحة تجميلية ، بل جراحة ترميمية تحاول أن تعيد للمرأة مظهرها الأول بصورة تقارب الطبيعة .

 

 

شفط الدهون

عملية أخرى من ضمن العمليات الدارجة جدا هذه الأيام وهي شفط الدهون. وهنا يجب أن أنوه أن شفط الدهون ليست بعملية إنقاص للوزن، إنما هي طريقة مثلى لتحديد وتشكيل مظهر الجسم. وهي عمليات سهلة ذات نتائج مبدعة ولكن من الممكن أن تكون مميتة في أيدي ما يسمى المراكز التجارية للتجميل. ومن مضاعفات عمليات شفط الدهون عدم التسوية بين الجهتين، الآلام والكدمات (وهي عادة ما تكون مؤقتة)، هبوط حاد في الدورة الدموية (وهذا يعني الوفاة)، جلطة في الدم (وهي أيضاً تعني الوفاة.(

جراحة الليزر

أما الليزر، فهو حديث الساعة بين أفراد المجتمع. والليزر هو جهاز يرسل أشعة ضوئية لها استعمالات كثيرة، ولكنها مقسمة حسب نوع الأشعة (ولن نتطرق الى المجالات الفيزيائية والضوئية). ولكن استعمالاتها كاتالى :

إزالة الشعر.

إزالة الحسنات والوحمات.

تنعيم البشرة وإزالة التجاعيد الرقيقة من الجلد.

إزالة الدوالي السطحية.

استعمالها في القطع والتجلط.

عادة ما تحتاج المريضة إلى عدة جلسات، وقطعاً لها آثارها الجانبية في يد غير المتخصصين. أخيراً نتحدث عن الـ«فيلينج» Filling ( التي تعني بالانجليزية الملء او التعبئة او الحشو) وهي موضة هذه الأيام، وتستخدم فيها عدة مواد للحقن منها: بوتكس ـ الكولاجين ـ رستلان وبرلان ـ نيوفيل ـ ميزوسيربي ـ الدهن. ومنها مواد طبيعية وأخرى حيوانية وأخرى مصنعة كيميائيا. أما مضارها فقد تسبب الحساسية والتورم، أو فقدان تعابير الوجه. وهذه العمليات تستلزم إعادة حقنها عادة بعد 6 ـ 9 شهور

 

 

Sep 11 2017